Anima

Il ne faut compter que sur soi-même. Et encore, pas beaucoup

dimanche 2 août 2009

Just Married

just_married_4764

Posté par animaa à 21:27 - me - Commentaires [17] - Permalien [#]

Commentaires

    Félicitations

    Posté par Mohamed EKM, dimanche 2 août 2009 à 21:43
  • tiens wa7ed re-re mabrouk à la puissance google.

    Posté par Larbi, dimanche 2 août 2009 à 21:57
  • Félicitations et beaucoup de bonheur et d'enfants si la mariée sur la photo est toi...

    Bonnes vacances anima.

    Posté par dima, lundi 3 août 2009 à 07:19
  • mabrouk (wakha on m'a pas invité :p)

    Posté par Houdac, lundi 3 août 2009 à 13:12
  • Alf hnia ou hnia

    Iwa à lala Mabrouk madarti.

    Posté par shkaff, lundi 3 août 2009 à 21:55
  • :D

    lah lah lah lah 3la anima mskina tzwjat, ya ilahi ach had dolm fhad lblad





    ALF MBROUK WAKHA MA3RDTICH 3LIA NJI NAKMA BSTILA DYAL JDIDA A LMSMOUMA

    Posté par mohndis, mardi 4 août 2009 à 08:04
  • mbrouk a nima mbrouk , le jour de ton mariage c t le jour de mon annif...

    Posté par liliwa, mardi 4 août 2009 à 17:49
  • YOYOYOYO

    Felicitations ma jolie
    profite bien de la lune de miel car ça ne dure que deux ans, ensuite tu auras les abeilles toute l'eternite.
    Parole d'un expert, 18 ans de mariage: je suis un animal en voie de disparition



    et ils vecurent heureux et eurent beaucoup de problemes...

    Posté par le mythe, mercredi 5 août 2009 à 10:47
  • u did it anima

    awalan mabrok anima inchallah ydoum o tkouno mwalmin , je suis content et en meme temps ne pas l etre , j espere ke tu nous prives pas des tes ecritures , un grand bonjour de la part d un chel7

    Posté par iletaitunefois, vendredi 7 août 2009 à 11:39
  • mebrouk

    mebrok chère amie, lah ikml bel khir, je suis très heureuse pour toi o l'3o9ba lia.. hadik la photo tgoli ghir ntia l'khali9 e nati9, o dak sab3 l'boromba li hdak mwatik...

    Posté par laila, jeudi 13 août 2009 à 08:11
  • فين الشربات..؟!

    الف الف الف مبروك أنيما إن شاء الله تكون ايامك كلها سعيدة ودايما مليئة بالخير..سلامي للعائلة الكريمة

    Posté par سمسم, vendredi 14 août 2009 à 06:25
  • ,,

    مبروك وكل الامنيات بالسعادة، وكلي امل ان يعبد الله طريقكم بكل ما فيه خير لكم وهناء لأيامكم القادمة ان شاء الله. وعين الحسود فيها عود، وعقبال ليا يا رب هههههههههههههههه

    Posté par simo, lundi 14 septembre 2009 à 19:24
  • الف مبروك

    الف الف مليون تريليون مبروك
    بالهناء والرخاء والبنين

    Posté par jamal, samedi 19 septembre 2009 à 13:26
  • المغرب .. المعذبون فى الأرض

    في أحد الايام قررنا أن نزور منابع أم الربيع وهناك ستنقلب الصورة الجميلة التي راقصت العيون وسنصادف على الطريق أطفال لا تظهر لملابسهم ألوان ولا تظهر على وجوههم ملامح أستوقف الصغير السيارة ولكم أن تتوقعوا سنه فقامته بالكاد تصل لزجاج النافذة يحمل بيده سلة صغيرة من التين لا يعرف ألا لغته المحلية ، لم أستطع التواصل معه ، لكني عرفت أنه يريد بيعنا التين تالمت من المشهد خصوصا وأن أبني الصغير الذي لا يكبره ألا بالقليل يطرح علي أسئلة محرجة ماذا يفعل الصغير ؟ لماذا هو هكذا ؟ أين أمه؟..أسئلة بريئة تتعمق عندي لتصبح ، لماذا هذه المنطقة معزولة ؟ أين المسئولين ؟ أين الدولة ؟ أين الوزارة الوصية ؟ أين البرامج الحكومية ؟.. باقى المقال يوجد فى الرابط التالى

    www.ouregypt.us

    Posté par هاله, mardi 6 octobre 2009 à 17:20
  • Mabrouk a lala, je te souhaite beaucoup de bonheur

    Posté par DNR, lundi 19 octobre 2009 à 18:39
  • ايميل يجعلك من اصحاب الملايين

    بقلم الدكتور محسن الصفار

    جلس سعيد أمام جهاز الكمبيوتر اللذي اشتراه حديثا وتعرف للتو على عالم الانترنت الواسع , اخذ يقرا بريده الالكتروني وأخذ يتفحص الرسائل الواحدة تلو الأخرى حتى وصل إلى رسالة باللغة الانجليزية عنوانها (شخصي وسري للغاية) فتح سعيد الرسالة وقرأ نصها فكان مضمونه أن المرسل هو ابن لرئيس أفريقي سابق خلع من السلطة وأن والده أودع مبلغاً وقدره 100 مليون دولار في أحد البنوك وأن الأسرة لا تستطيع استخراج المبلغ إلا عن طريق حساب مصرفي لشخص ثالث ويعرض مرسل الرسالة على سعيد أن يعطيه 40% من المبلغ أي 40 مليون دولار فقط إن كان هو مستعداً لتقبل هذا المبلغ على حسابه الشخصي. لم يعر سعيد أهمية كبيرة للرسالة في باديء الأمر ولكن الفكرة في امتلاك 40 مليون دولار دون أي جهد بدأت تحلو له شيئاً فشيئاً واخذ الطمع يتغلغل في نفسه , أرسل سعيد رسالة رد إلى المرسل وسأله: - هل هنك من مخاطر في هذه العملية؟ جاء الرد بسرعة: - لا لا أبداً ليس هناك من مخاطر أبداً أبداً ولكنك يجب ان تحافظ على السرية الكاملة ضمانا لنجاح العملية . ردّ سعيد على الرسالة: - هل من مصاريف يجب أن أدفعها؟ جاءه الرد: - لا لا أبداً فنحن نتكفل بكل شيء أرجوك يا سيدي ساعدنا وستصبح أنت أيضاً من أصحاب الملايين. من أصحاب الملايين!! كم هي جميلة هذه الكلمة وأخذ سعيد يحلم بأنه يسكن قصراً ويركب أفخم السيارات ويمتلك طائرة خاصة وو...... وفجأة وجد سعيد نفسه وقد أرسل رسالة فيها رقم حسابه المصرفي واسم البنك، وبعد يومين جاءه بريد الكتروني مرفقة به رسالة عليها أختام حكومية تفيد بأن وزارة المالية في ذلك البلد الأفريقي لا تمانع من تحويل المبلغ إلى حساب سعيد.... باقى القصة و المزيد من مقالات الدكتور محسن الصفار الهادفة الخفيفة الظل موجودة بهذا الموقع
    www.ouregypt.us

    Posté par Sara, lundi 7 juin 2010 à 16:04
  • salut

    salut anima, twehchtk bezzaf bezzzaf,

    Posté par laila, dimanche 20 juin 2010 à 23:43

Poster un commentaire